Media Center > Details
A- A A+

ضمن مسابقة عمانتل وأريكسون لاستخدام تقنية الجيل الخامس طلبة الهندسة يعرضون مشاريعهم أمام لجنة التحكيم

قدم طلبة الكليات الهندسية في السلطنة يوم أمس أفكارا لتطبيقاتهم البرمجية أمام لجنة التحكيم المشكلة من الشركة العمانية للاتصالات عمانتل بالتعاون مع شركة إريكسون وتحت إشراف هيئة تنظيم الاتصالات في المرحلة قبل الأخيرة والتي تسبق الإعلان عن الفائزين في المبادرة الأولى من نوعها في السلطنة والتي أعلن عنها في ابريل الماضي  لتحفيز طلبة الكليات الهندسية لابتكار تطبيقات جديدة لاستخدام تقنية الجيل الخامس بما يتناسب مع السوق العماني.

وقد جاءت المشاريع المتأهلة للمراحل النهائية من عدد من كليات الهندسة بمؤسسات التعليم العالي في السلطنة لتستعرض مواضيع  تهتم بالمدن الذكية وهي الثورة التقنية القادمة التي ستعزز تقتيات الجيل الخامس استخدامها في المجتمعات، وفي هذا الإطار أوضح الدكتور علي بن سعيد الهاشمي مدير أول تصميم الشبكات في عمانتل قائلا " احتضنا يوم أمس في مبنانا الرئيسي مجموعة من الشباب العمانيين المبدعين الذين استجابوا لمبادرة عمانتل وشركة إريكسون لاستلهام مشاريع وبرامج دراسية وتحويلها إلى مشاريع قابلة للتطبيق في المجتمع مع الشركتين الرائدتين في قطاع الاتصالات في السلطنة."

ويضيف"تأتي هذه المبادرة بهدف اكتشاف فرصا جديدة وأفكار ملهمة يمكن من خلالها توظيف استخدام تقنية الجيل الخامس- التي تعد مستقبل تكنولوجيا الاتصالات -في مجالات الحياة المختلفة استنادا على احتياجات السوق المحلي حيث عملت عمانتل وشركة إريكسون خلال الفترة الماضية إلى  التواصل مع شريحة واسعة من طلاب كليات الهندسة في السلطنة وتقديم ورش عمل حول شبكة الجيل الخامس والامكانيات التي توفرها وكذلك تم شرح آلية التسجيل  وتقديم المشاريع .

 

وقال " اطلعت لجنة التحكيم على المشاريع المتأهلة وستخضع جميعها للتقييم لاختيار 3 مشاريع  فائزة  سيتم إلحاق أصحابها  ببرنامج تدريبي مكثف لمدة ثلاثة أشهر من قبل فريق عمانتل وإريكسون من أجل تحسين وتطوير أفكارهم لتحويلها فيما بعد إلى مشاريع تطبق على أرض الواقع، إلى جانب أن الفريق الفائز بالمركز الأول سيحصل على تدريب مكثف لمدة أسبوع كامل في السويد.

وأعرب دكتور علي الهاشمي عن تطلعاته لدخول تقنية الجيل الخامس في السلطنة وتعزيز الوعي العام حول المزايا التي تقدمها التقنية الثورية بما يسهم في تغيير أسلوب الحياة نحو الأفضل وتعزيز أداء الأعمال في السلطنة. وأشار بأن الشركة قامت بخطوة هي الأولى من نوعها في السلطنة بتدشين تقنية الطريق إلى الجيل الخامس Massive MIMO  في عدد من المناطق في السلطنة كانت أولها جزيرة مصيرة لتعطي مشتركي خدمة الانترنت المنزلي اللاسلكي سرعات أكبر ."

ومن جانبه أوضح المهندس عبدالله البلوشي مدير إريكسون عمان قائلا " أكثر من عام وشركة إريكسون بالتعاون مع عمانتل تعمل على تعزيز التجارب المحفزة لاستخدام تقنيات الجيل الخامس حال توفرها للاستخدام التجاري في السلطنة ، ويسعدنا أن نكون من الجهات الأولى التي سارعت إلى تبنى خطوات عمليه نحو إجراء التجارب على تقنيات الجيل الخامس وايضا تحفيز الشباب من طلاب كليات الهندسة الجامعية في السلطنة للاسهام في انتاج تطبيقات نستشرق من خلالها الاستفادة من التقنيات الحديثة في المدن الذكي وانترنت الأشياء".

وقال" ولله الحمد لدى شبابنا القدرة على الابداع وهذا ما اظهرته المشاريع المتأهله وهي جميعها مشاريع مهمه وتدخل في احتياجات المدن الذكية وسيتم العمل على اختيار مشروع واحد وإلحاقه في برنامج تدريبي في مقر الشركة الرئيسي في السويد ، كذلك ستقوم عمانتل واريكسون بمتابعة باقي المشاريع والعمل على تطويرها ونأمل من الطلاب المشاركين مواصلة استثمار مواهبهم في إنتاج وابتكار تطبيقيات تناسب التقنيات الجديده وتسهم في الحياه العامة للمجتمع.